إعلامية

ندوة حول تقنين وسائل الإعلام في منظومة رقمية..متطلبات التأقلم ورهانات إعادة التأسيس

 

نور24

تعقد غدا الخميس 30 يناير 2020 ،ندوة دولية بالرباط حول “تقنين وسائل الإعلام في منظومة رقمية ،نقالة واجتماعية ،متطلبات التأقلم ورهانات إعادة التأسيس.

تبدأ الندوة بكلمات افتتاحية لرئيسة الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، لطيفة أخرباش،نائبة رئيس الشبكة الأفريقية لهيئات تقنين الاتصال؛ ؛ورئيس المجلس الوطني للاتصال (الكاميرون) ، الرئيس الحالي للشبكة الأفريقية لهيئات تقنين الاتصال؛ ونوري لجمي، رئيس الهيئة المستقلة للاتصال السمعي البصري (تونس) الرئيس الحالي للشبكة الفرنكوفونية لهيئات تقنين وسائل الإعلام.

بعد ذلك، تقدّم لطيفة أخرباش مدخلا تأطيريا حول “التحوّل الرقمي للتواصل والرهانات الجديدة لتقنين وسائل الإعلام”.

 الورشة الأولى ستتناول الحاجة إلى التقنين في منظومة رقمية ومعولمة ، عبر المحاور التالية:

ـ أي مضامين ومنهجيات ووسائل وفاعلين في منظومة تواصل معولمة؟

ـ ما هي الانعكاسات المترتبة عن النموذج الاقتصادي للاتصال الرقمي التي تستوجب إيلاءها الأولوية في عمل هيئات التقنين؟

ـ ما هي التغييرات الطارئة على ديناميات التقنين جراء الالتقائية التكنولوجية؟ وأي صيغة للتعاون والتكامل بين مختلف هيئات التقنين القطاعية؟

بالنسبة للورشة الثانية،فستتطرق ل”وسائل الإعلام التقليدية ـ  وسائل الإعلام الجديدة، ديناميات التنافس وإكراهات التقنين ، من خلال المحاور التالية:

ـ ما هي الآثار الثقافية والمجتمعية للممارسات الاستهلاكية الجديدة لوسائل الإعلام

ـ أي تأثير على المعايير المهنية لوسائل الإعلام التقليدية جراء الثورة الرقمية وما ترتب عنها من تحولات عميقة على مستوى استهلاك المضامين والدعائم؟

ـ أي تكييف وملاءمة لأساليب ومنهجيات ووسائل التقنين في سياق يتسم بتعايش وسائل الإعلام الوطنية والفاعلين العالميين في مجال التواصل؟

 في حين سيُطرح سؤال في الورشة الثالثة: هل يمثِّل التقنين الذاتي والتقنين المشترك مستقبل التقنين؟ وستكون الإجابة عليه في المحاور الآتية:

ـ أي إجراءات لإشراك مختلف فاعلي سلسة القيم الإعلامية في مسار تقوية التقنين؟

ـ أي إضافات داعمة لبرامج الدراية الإعلامية من أجل النهوض بالفكر والإدراك النقديين لدى الجمهور تجاه المضامين الإعلامية؟

ـ أي تقييم لأدوات التقنين الذاتي المحدثة من طرف المنصات الرقمية الشاملة وشبكات التواصل الاجتماعي؟

بينما ستكون الورشة الرابعة تحت عنوان :تقنين وسائل الإعلام في ضوء انتظارات وتطلعات المواطن ، وستتناول الإشكاليات التالية:

ـ أي دور لهيئة التقنين في مساءلة وسائل الإعلام تجاه جمهورها؟

ـ أي تأهيل لهيئة التقنين أمام تبلور سلطة خامسة يمثلها جمهور وسائل الإعلام؟

ـ ما هي الانتظارات الجديدة لجمهور وسائل الإعلام فيما يتعلق بتقنين المضامين السمعية البصرية؟

وتختتم الندوة بجلسة عامة لتقديم خلاصة تركيبية ؛ خلاصات الورشات من طرف بنعيسى عسلون، المدير العام للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري – المغرب

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى