أدبيات

تجلي الأنا في الآخر المضيء.. وصاحبة السعادة شعرياً

في تجربة شعرية تستحضر التلاقي بين الخاص والعام ، وتفرد للخاص مساحة يستظل بها العام بإشراقته احياناً ، تخرج قصائد عبد الحق بن رحمون الشاعر المغربي المتمرس في التقاط الزوايا التي تنفتح على الفضاء الواسع وتمعن في تكريس التجلي المضيء للأنا المندمجة في الآخر .

عبدالحق بن رحمون

انه عمل شعري جديد، صدر عن مؤسسة “مقاربات” للنشر صدر للشاعر والاعلامي المغربي عبد الحق بن رحمون هو الثالث في ريبيرتواره الشعري موسوم بـ “صاحبة السعادة “.
الديوان مهدى لروح الأم التي غيبها الموت، واستحضرها الشعر بلغة صافية، شفيفة، تمتح من المعجم الصوفي، وتعطر بروحانيته محطات الحياة التي جمعت الشاعر بأمه.
كتب الشاعر بن رحمون ديوان “صاحبة السَّعادة بلغة جوانية تستنطق الداخل ليتسرب من مسام القصيدة بوحا شجيا، يناجي ويناغي الأمومة بإنسانيتها الموشومة في الذاكرة عطاء وصفاءً.
القصيدة بلغة حداثية رمزية عميقة، وانزياحات محفزة لدهشة المتخيل، وإيقاعات تركيبية ولفظية، وتنويعات أسلوبية تتواشج باتساق هارموني، لتخلق نغمًا شعريا يفيض إحساسا ويستثير فينا كوامن البنوة والأمومة .
وتعتبر تجربة الشاعر عبد الحق بن رحمون، منذ انطلاقها في القرن الماضي، منتصرة للحداثة موقفا وصياغة ، كتابة مهووسة بالمغايرة والتجريب واجتراح لغة جديدة للشعر.
الديوان صدر في طبعته الأولى الأنيقة بحجم متوسط، وزينت وجه غلافه لوحة للفنان السوري محمد الساجر، أما ظهر الغلاف فعليه بورتريه لصاحبة “السعادة” بتقنية الكولاج للفنان المغربي يوسف السائح . الديوان الآن معروض ضمن منشورات مقاربات في المعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء المنظم مابين 6 و 16 فبراير 2020 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى