قضايا وحوادثوطنية

نشطاء فيسبوكيين يدعون إلى اتخاذ إجراءات تأديبية في حق أستاذة أساءت للدين الاسلامي وللمؤسسة الملكية

مراكش : أيوب الهداجي

أعلن نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك امتعاضهم وإدانتهم للتدوينات اللامسؤولة لأستاذة الفلسفة “مينة بوشكوية”، والتي خلفت ردود أفعال متابينة وسخطا من لدن النشطاء، وذللك بعد إساءتها للرسول صلى الله عليه وسلم بنعوث قدحية بل تمادت في التطاول على المؤسسة الملكية.

وتعود تفاصيل الواقعة بتدوينات لبوشكيوة على حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، حيث تناولت موضوع زواج الشباب بسيدات اكبر منهم سنا لتوعز الأمر لزاوج الرسول صلى الله عليه وسلم بأمنا خديجة التي تكبره ب25 سنة متمادية أن سبب الزواج مادي محض والجميع يسير على نفس النهج.

وفي نفس السياق طالب عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي من الجهات الوصية التدخل بشكل عاجل لوقف مثل هذه الممارسات، والتي من شأنها أن تدكي نار الحقد وسط مجتمع اتسم بالتسامح و تقبل الآخر على مر العصور، فيما دعى نشطاء لضرورة توقيف الأستاذة المعنية عن العمل بالحقل التربوي، لما قد يسببه هذا الأمر من تنامي للفكر المتطرف الذي تسعى “بوشكيوة” بطريقة أو بأخرى لنشره وسط التلاميذ. بينما ذهب آخرون لضرورة متابعة أستاذة مادة الفلسفة بمقتضيات القانون الجنائي المغربي في فصله 267، و الذي يعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى سنتين كل من “أساء إلى الدين الإسلامي أو النظام الملكي أو حرض على الوحدة الترابية”

تجدر الاشارة أن الاستاذة سارعت إلى حذف تدويناتها بعدما خلفت سخطا وردود أفعال دعت إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات القانونية والزجرية في حقها حتى تصير عبرة لمن لا يعتبر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى