جهاتقضايا وحوادثمجتمعية

وجدة: سكان طريق الغرب يطالبون المصالح المعنية بالتدخل لفك الحصار عن الخط 14 للنقل الحضري وعدم عرقلة تحركه

مشهد يتكرر كل يوم

نور24ـ أنس خالد 
إستنكر فاعلون جمعويون العرقلة المستمرة لحافلات النقل الحضري، خاصة بالخط رقم 14 الذي يقلُّ الطلبة والتلاميذ لكلياتهم ومؤسساتهم التعليمية ، من طرف صاحب متجر لبيع المواد الأساسية بالجملة والتبغ، بحي الدرافيف، حيث يقوم بافراغ السلع والبضائع في أوقات مختلفة من اليوم ،بواسطة شاحنات كبيرة تتسبّب في إغلاق الطريق الضيقة الذي تمر منه حافلات النقل الحضري ، الشسء الذي يجعل هذه الحافلات تتوقف، وبالتالي يتأخّر الطلبة والتلاميذ عن مواعيدهم الدراسية .
وطالب الفاعلون الجمعويون بتدخّلٍ عاجل للسلطات العمومية والبلدية من أجل وضع حد لهذه العرقلة في هذا الطريق الضيقة أصلا والمهترئة، التي تربط عدة أحياء سكنية كثيرة بطريق الغرب ، حيث أن الحافلة بهذا الخط تصل إلى أقصى حي بمدينة وجدة ، وهو حي الصابرة ، مرورا بحي الدرافيف وبهذا المتجر، عبر الطريق المؤدية للمدار الطرقي قرب مقهى لونطراج ( رومبوان)  .
والسؤال المطروح: هل ستقوم مصلحة المرور بالبلدية بوضع إشارة قرب المحل التجاري المذكور تمنع وقوف شاحنات التفريغ في أوقات عمل حافلات النقل الحضري، أم ستترك الأمر للنزاع اليومي بين المتجر و حافلات النقل الحضري ، وهو الأمر الذي يدفع ثمنه العديد من التلاميذ والطلبة وأيضا المواطنين ، ويتسبب في تأخرهم عن مواعيد المدرسة والعمل؟؟؟
كما يُطرخ تساؤل عن أحقية هذا المتجر في بيع مزدوج للمواد الأساسية التي تستهلك من قبل العائلات ومواد التبغ ؟  وهل يجوز الخلط في هذه التجارة بين السكر والدقيق والتبغ و”معسل الشيشا “؟ ومدى المراقبة الصحية للمصالح المسؤولة لهذا المتجر الذي يخزن مواد عديدة ومختلطة تستهلك من قبل مئات المواطنين؟!! .
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى