سياسيةعربيةوطنية

وزير خارجية الأردن :افتتاح القنصلية اليوم بالعيون تأكيد للموقف الأردني الثابت بخصوص الوحدة الترابية للمغرب

نور24
تم اليوم الخميس 04 مارس 2021، بمدينة العيون،افتتاح قنصلية عامة للأردن، ترأسه كل من  نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، أيمن الصفدي، وناصر بوريطة، وزير الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج،بحضور والي جهة العيون-الساقية الحمراء، عامل إقليم العيون،رئيس المجلس الجهوي،ودبلوماسيين معتمدين بالعيون، ومنتخبين ومسؤولين محليين.
وقد أوضح المسؤول الأردني، أيمن الصفدي،أن افتتاح قنصلية عامة لبلاده ،بالعيون، يؤكد مرة أخرى أن المملكة الهاشمية الأردنية “كانت وستظل دائما إلى جانب المغرب بخصوص قضية الصحراء”، وأضاف، في تصريح صحفي مشترك مع نظيره المغربي، بوريطة، أن افتتاح القنصلية اليوم هو تأكيد للموقف الأردني الثابت “بأننا كنا وسنبقى إلى جانب الوحدة الترابية للمملكة المغربية الشقيقة”؛ و”أننا نعمل مع أشقائنا المغاربة من أجل التوصل إلى حل لقضية الصحراء المغربية، وفق قرارات الشرعية الدولية، ووفق مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب”، باعتبارها “الحل العملي المنطقي لتسوية هذا النزاع المصطنع”.

كما أكد المسؤول الأردني أن عمّان والرباط يتقاسمان نفس الرؤى، ويعملان سويا من أجل تحقيق السلام العادل والدائم الذي يلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق، خصوصا حقه في دولة مستقلة ذات سيادة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشريف ، طبقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، مشيدا في هذا الصدد بالدور الريادي الذي يضطلع به صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، في صون الهوية العربية الإسلامية للمدينة في حماية أماكنها المقدسة.

من جانبه ، أكد ناصر بوريطة أن افتتاح المملكة الأردنية الهاشمية لقنصلية عامة لها بعاصمة الصحراء المغربية، يكرس التضامن الراسخ والتاريخي لهذا البلد الشقيق مع المغرب، في كل الخطوات التي يقوم بها دفاعا عن مصالحه وقضاياه المصيرية، موضحا أن قرار جلالة الملك عبد الله الثاني فتح قنصلية في مدينة العيون، ودعمه لقرار التدخل لإعادة تأمين انسياب الحركة المدنية والتجارية بمنطقة الكركارات، يشكلان تجليا للدعم الثابت الذي ما فتئت تعبر عنه الأردن للمملكة المغربية، في كل ما تتخذه من خطوات لحماية مصالحها الوطنية ووحدة أراضيها وأمنها وسيادتها على كامل ترابها.

وقال بوريطة أن المغرب يُثمن عاليا هذه المواقف الأردنية الثابثة، مستشهدا بمشاركة وفد أردني هام في المسيرة الخضراء سنة 1975 ،تضامنا مع الشعب المغربي، مشيرا إلى أن  المغرب والأردن نجحا في الحفاظ على متانة علاقتهما وتميزها في ظرفية عربية وإقليمية “شديدة الدقة والحساسية”.

وأشار بوريطة إلى أن التشاور السياسي بين البلدين لتعزيز العمل العربي المشترك، والدفاع عن القضايا العربية، لاسيما القضية الفلسطينية التي يضعها جلالة الملك محمد السادس في مثل مكانة قضية الصحراء المغربية، مستشهدا بالدور المحوري للجنة القدس التي يترأسها جلالته، وبالوصاية الأردنية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس الشريف.

للإشارة، فقد بلغ عدد القنصليات العامة، التي تم افتتاحها بمدينة العيون، منذ سنة 2020، 11 قنصلية. وقد فتحت الإمارات العربية المتحدة، البحرين، جزر القمر ،الغابون ،أفريقيا الوسطى، وساوتومي وبرنسيب ، كوت ديفوار ، بوروندي، ومملكة إسواتيني وزامبيا،ثم الأردن ،قنصلياتها في العيون .

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى