منوعات

وزير الدولة الفرنسي ينفي وجود أي “توتر” بين فرنسا والجزائر ويدعو للتهدئة


أعلن وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية “كليمون بون”، أن فرنسا تريد “تهدئة” في علاقاتها مع الجزائر، ملوحا إلى التصريحات التي صدرت إزاءها، والتي تزامنت مع إرجاء زيارة رئيس وزراء الفرنسي جان كاستيكس للجزائر.
وكشف بون في برنامج “غران جوري” الذي يبث بالاشتراك بين إذاعة “إر تي إل” وصحيفة “لوفيغارو” وتلفزيون “إل سي اي”، أن “هناك أحيانا تصريحات لا مبرر لها في العلاقات الفرنسية الجزائرية”.
واعتبر أن تصريحات الوزير الجزائري لا تستحق استدعاء السفير الفرنسي في الجزائر.
وكان وزير العمل الجزائري الهاشمي جعبوب قد وصف فرنسا الخميس بأنها “عدوتنا التقليدية و الدائمة”. وتزامن ذلك مع إعلان إرجاء زيارة رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس إلى الجزائر التي كانت مقررة الأحد.
وافاد بون أن زيارة كاستيكس ألغيت بداعي أزمة كوفيد-19، نافيا وجود أي “توتر” بين فرنسا والجزائر. مضيفا أن : “الوضع الصحي الذي لم يسمح للحكومة الفرنسية بإرسال وفد كبير إلى الجزائر”. موضحا أنه في ضل هذه الازمة “فضلنا بشكل مشترك تأجيل هذا الاجتماع الذي سيعقد في غضون بضعة أشهر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى