منوعات

المغرب يفتح الحدود البرية بينه و بين الجزائر

قررت السلطات المغربية والجزائرية صباح اليوم الأربعاء 14 أبريل، اتخاذ الإجراءات الضرورية من أجل نقل جثمان أحد ضحايا قوارب الموت بساحل وهران الجزائرية، من الجزائر نحو وجدة مسقط رأسه، وذلك من خلال فتح الحدود البرية بينهما بشكل استثنائي.

وتم السماح لسيارة إسعاف مغربية بالمرور بمعبر “زوج بغال” بالحدود المغربية الجزائرية، بشكل استثنائي لنقل جثمان الشاب المسمى“اسماعيل”، والذي لقى حتفه رفقة شباب آخرين على متن قارب مطاطي قبل شهرين من الآن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى