وطنية

ملتقى حقوقي حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بمخيمات تندوف

 

مشهد من مخيمات المحتجزين بتندوف

نور24

اختتمت فعاليات الملتقى الحقوقي الدولي الأول لتسليط الضوء على الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، بسجن الرشيد بتندوف، جنوب الجزائر، بشهادات حية لمعتقلين سابقين ، وأبناء بعض من استشهدوا تحت التعذيب بهذا السجن؛ واستمع الحاضرون لشهادات مؤثرة لمعاناة هؤلاء السجناء اللاإنسانية، وما تكبدوا على أيدي جلادي عصابة ” البوليساريو”.

أدار اللقاء رئيس “جمعية أمنير” ، عبد السلام مجيبير، ومداخلات كل من المعتقلين السابقين،  أحمد خر ، مولود المصلاحي، محمد مولود الشويعر، وسيد احمد من لا يخاف، وعبر الفيديو شهادات كل من سيد احمد أشليشل من موريتانيا، واعلي سالم السويح، ابن الشهيد والمعتقل السابق المهدي ولد عثمان ولد السويح، وحمدها ولد الفاضل ضحية وابن معتقل سابق بسجن الرشيد؛ وتم خلال هذه الشهادات الاتفاق على توكيل المحامي الاسباني سيزار خافيير مارتان لوبيز (Cesar Jafier Martin Lopez) ،لرفع دعاوي قضائية بالمحاكم الاسبانية باسم المعتقلين السياسيين السابقين بسجن الرشيد، المنتمون للائتلاف الصحراوي للدفاع عن ضحايا سجن الرشيد، ضد الدولة الجزائرية المعنية بهذا الملف، لوقوع هذه الجرائم اللاإنسانية على ترابها.

بعد هذا تمت تلاوة بيان أكادير، الْمُوَقَّع من طرف جمعية أمنير، والائتلاف الصحراوي للدفاع عن ضحايا سجن الرشيد بتندوف، والتكتل الصحراوي الدولي للوحدة الوطنية، وتوزيع شواهد المشاركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى