دوليةرياضيةقضايا وحوادث

حكم قضائي يرفع اسم محمد ابو تريكة من قوائم الارهاب والمنع من السفر

ألغت محكمة النقض المصرية قراراً قضائياً كان يقضي بإدراج لاعب كرة القدم السابق الشهير محمد أبو تريكة، ومعه أكثر من 1500 شخص، على قوائم “الإرهاب”، وستتم إعادة النظر في قضيتهم، بحسب المحامي الحقوقي البارز خالد علي.

وقال خالد علي لوكالة فرانس برس: “اليوم (السبت) استمعت محكمة النقض إلى مرافعتنا وقضت بإلغاء حكم الجنايات بالإدراج على قوائم الإرهاب”.

وتابع المتحدث: “يترتب على ذلك اعتبار حكم محكمة الجنايات كأنه لم يكن، وتُحدّد دائرة جديدة لإعادة النظر في القضية”.

وكانت محكمة جنايات في القاهرة قررت، في يناير 2017، إدراج اسم اللاعب على “قوائم الإرهاب” لاتهامه بتمويل جماعة الإخوان المسلمين، الهيئة المحظورة التي صنّفتها القاهرة في 2013 “منظمة إرهابية”.

وفي العام 2021 قضت محكمة النقض بتأييد إدراج 1529 شخصاً على قوائم الإرهاب، من بينهم أبو تريكة وقيادات الصف الأول لجماعة الإخوان المسلمين وأبناؤهم، لمدة 5 سنوات تبدأ من وقت إصدار محكمة الجنايات للقرار في عام 2018.

وقضى قانون، في العام 2015، بفرض عقوبات على الأشخاص المدرجين على قوائم الإرهاب، تشمل وضعهم على قوائم ترقب الوصول ومصادرة جوازات سفرهم وتجميد أصولهم المالية.

ويحظى أبو تريكة (45 عاماً) بشعبية واسعة في صفوف المشجعين المصريين الذين لقبوه بـ “الماجيكو” (الساحر) و”أمير القلوب” لمساهماته في حصول منتخب مصر والنادي الأهلي على ألقاب عدة، لا سيما في كأس إفريقيا للأمم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى