بيئة وعلوموطنية

الوكالة الدولية للطاقة المتجددة تعتمد على المغرب في تنفيذ مشاريعها الإقليمية

محطة نور ورزازات

نور24

تعوِّل الوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا” على المغرب في تنفيذ مبادراتها ومشاريعها في مجال الطاقات المتجددة على الصعيد الاقليمي .

هذا ما أكده فرانشيسكو لاكاميرا،المدير العام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا”، اليوم الثلاثاء 05 نونبر 2019،بأبوظبي، خلال مباحثات أجراها مع الرئيس المدير العام للوكالة المغربية للطاقة المستدامة (مازن) ، مصطفى الباكوري، مضيفا أنه بالنظر إلى دور المملكة الريادي في مجال الطاقات المتجددة، فإن الوكالة تعول عليها في بلورة مشاريعها ذات الصلة على الصعيد الإقليمي.

كما عبر المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة عن دعم الوكالة ،  للتحالف من أجل الولوج إلى الطاقة المستدامة، المبادرة التي تمت بلورتها بشكل مشترك بين المغرب وإثيوبيا ، والتي تركز على الولوج الشامل إلى الطاقة من خلال الاستخدام المكثف للطاقات المتجددة.

تجدر الإشارة إلى أن “مازن”، التي تم إنشاؤها سنة 2010، تعتبر الفاعل المركزي لتثمين استراتيجية الطاقة المتجددة في المغرب، كما أنها  تشكل الراعي الرسمي المسؤول عن إنجاز الرؤية الوطنية للطاقات المتجددة، التي تهدف إلى تغطية الحاجة الكهربائية الوطنية بحلول سنة 2030 ، من خلال مزيج طاقي يكون 52 بالمائة منه متأتي من مصادر الطاقة المتجددة.

أما الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، التي تم إحداثها سنة 2009 ، فهي منظمة حكومية دولية تتخذ من أبو ظبي مقرا لها ، و تدعم البلدان في انتقالها واعتمادها الطاقة المستدامة، كما تمثل منصة أساسية للتعاون الدولي في هذا المجال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى